حول

“في قلب، على قلب بلد آخر”* هو مشروع مشترك بين جمعية “عين”, “مانشن” و”تويكست لاب”.

تركز جمعية “عين” منذ تأسيسها  في باريس عام ٢٠٠٨ على المشهد الفني السوري المعاصر. “مانشن” منزل جماعي متعدد الأغراض، يقع في زقاق البلاط ‏وسط ‏مدينة بيروت ويقطنه العديد من الفنانين والباحثين والنشطاء، بهدف المطالبة بحقوقنا في المدينة.

“تويكست لاب” مشروع في العاصمة اليونانية أثينا، أسّسه أنثروبولوجيون وباحثون وفنانون، يهدف للجمع بين الفنون والعلوم الإنسانية المعاصرة كأدوات من أجل فهم وتغيير الحياة اليومية في زمن التحولات السياسية والاجتماعية الواسعة التي نمرّ بها.

يهدف المشروع إلى تقديم فهم أفضل وفتح مزيد من النقاشات حول التفاعلات المعقدة بين الوضع في سوريا منذ اندلاع الثورة والأزمة الاقتصادية والاجتماعية في كل من اليونان و لبنان، ومقاومة الناس لها. العامل الهام الآخر هو وجود مهاجرين أو لاجئين في هذه البلدان والتأثير الثقافي لأعمال النشطاء والفنانين في كل من هذه البلدان الثلاث.

يتضمن البرنامج العديد من عروض الأفلام والنقاشات والحوارات السياسية الاجتماعية، إضافة إلى ندوات لفنانين كثر، حيث سيقوم فنانون ونشطاء وباحثون من اليونان ولبنان وسوريا، أو ممن يقيمون في هذه البلدان، بتبادل الأفكار والطرائق والمهارات من أجل تحليل وخلق مفاهيم جديدة ضمن إطار التحولات الاجتماعية والسياسية التي تمر بها البلدان الثلاث. ويهدف البرنامج لأن يشكل حجر الأساس لمنصة تعاونية طويلة الأمد.

* تم استقاء اسم المشروع من كتاب شعري ل إتيل عدنان عام ٢٠٠٥. ولدت إتيتل عدنان في بيروت عام ١٩٢٥، من أب سوري من دمشق وأم يونانية من سميرنا، ونشأت و ترعرعت في بيروت. تقيم إتيل بين باريس وبيروت وكاليفورنيا. يتميز عملها بالجرأة، حيث لم تتهرب في أعمالها يوماً من مواجهة مآسي التاريخ المعاصر.

 

إشراف:

Io Chaviara (TWIXTlab), Sandra Iché (Mansion), Delphine Leccas (AIN), Ghassan Maasri (Mansion)

 

عين

(عين) هي منظمة غير ربحية تم تأسيسها في دمشق عام ٢٠٠٨.  تركز الجمعية على المشهد الفني السوري المعاصر وتنظم بشكل دوري العديد من عروض الأفلام، المعارض، الندوات والعروض في الشرق الأوسط وأوروبا، منها مهرجان الفنون المرئية في دمشق عام ٢٠١٠، مهرجان تسالونيكي عام ٢٠١١، مهرجان روتردام الدولي للأفلام عام ٢٠١٢، ديبو في إسطنبول عام ٢٠١٣، زِد كاي ام في كارلسروه عام ٢٠١٤, ومعهد الحضارة الإسلامية في باريس عام ٢٠١٥. بعد أن نقلت مقرها إلى العاصمة اللبنانية بيروت، أصبحت (عين) مهتمة بشكل خاص بخلق منصات لدعم الفنانين السوريين في الخارج، وبخلق صلات مع بلدان إقامتهم الجديدة، بالإضافة لمتابعة العمل على تحقيق هدفها الأساسي في تسليط الضوء على المشهد الفني السوري.

www.delphineleccas.org

 

مانشن

تم تأسيس مانشن من قبل الفنان والناشط والمهندس المعماري غسان مصري، والكاتبة والفنانة والراقصة المعاصرة ساندرا اتشي. مانشن منزل مشترك مستقل يديره فنانون. وهو عبارة عن فيلا ضخمة وجميلة بُنيت في ثلاثينيات القرن الماضي، تقع في حي زقاق البلاط التاريخي وسط مدينة بيروت، ومأهولة منذ عام ١٩٨٢. يتميز هذا المنزل بعرفه الرحبة وأسقفه العالية، وبحديقته المنزلية التي عادت إليها الحياة منذ عام ٢٠١٢ على شكل فضاء جماعي متعدد الأغراض. مانشن محاولة لاستعادة حقوقنا في المدينة كمستخدمين خاصين أو عوام على حد سواء. ويستضيف المنزل العديد من عروض الأفلام، النقاشات، الحفلات، والمعارض للعموم، كما يقدّم إقامات الفنانين ويوفر ١٠ استديوهات للعمل للمقيمين الدائمين من فنانين ومهندسين معماريين ومصممين وأنثروبولوجيين وأصحاب دراجات وسينمائيين ونشطاء مدينيين ، الخ.

 

تويكست لاب

تتنوع أنشطة تويكست لاب بين الفن المعاصر، الأنثروبولوجيا والواقع الاجتماعي. حيث تجمع نشاطاتها بين البحث الفني والأنثروبولوجي، وتتسم بالعودة المنهجية إلى الخطاب النقدي لكل من العلوم الإنسانية والاجتماعية. و تتخذ تويكست لاب شكل مختبر من أجل تطوير أو دعم التدخلات في الحياة اليومية. كما تقدم تويكست لاب حلقات بحث، حوارات، ورشات العمل، عروض أفلام، الخ، وتتوجه إلى كل من يود المشاركة دون أي شروط مسبقة أو معرفة بالفن المعاصر أو الأنثروبولجيا.

 

:الشركاء

تاينيوسيكي، اليونان

أرشيف الأفلام اليونانية منظمة ثقافية غير ربحية يقع مركزها الجديد في مبنى “لايس”, مبشراً ببداية حقبة جديدة من تاريخ المؤسسة وتاريخ الحياة الثقافية في العاصمة اليونانية. الأرشيف مجهّز بكل البنى التحتية اللازمة من أجل أداء دوره المزدوج على أكمل وجه كمتحف وكمكتبة رقمية، ولكي يبقى مغذياً للجيل الجديد من محبّي السينما.

 

دواوين

دواوين مركز ثقافي مكرّس لأبحاث فنون العرض والفنون السمعية-البصرية. يستقبل مركز دواوين محبّي الكتب، الفنانين المحترفين وغير المحترفين، بالإضافة إلى الجمهور المهتمّ بفنون العرض والأعمال السمعيّة-البصريّة والموسيقى. يتألف المركز من مكتبة، مساحة للأبحاث والتوثيق، صالة خاصة لعرض الأفلام، قاعة مؤتمرات ومقهى.