مقاربات النزوح 2

.سيقوم عدد من الفنانين والباحثين بمشاركة تجاربهم ووجات نظرهم حول عدة جوانب للهجرة والمنفى

  • لاورا ماراكوداغي

    تعقب الحركات، ‏نشطاء وصانعو أفلام/ اليونان- المملكة المتحدة- فرنسا

    في صيف ٢٠١١، قام صانعو الأفلام لاورا ماراكوداغي، سيلڤي بلانل، و ماثيو كوييت بالسفر عبر اليونان، بلغاريا وإيطاليا ‏حاملين معهم وحدة سينمائية متنقلة، وقاموا بتوثيق عدد من الصراعات التي كانت تخوضها مجموعات من المهاجرين للمطالبة بأن يتم احترامهم والاستماع إلى مطالبهم. شكلت هذه الططريقة في اللقاء وتبادل التجارب عبر الأفلام والنقاش نواة لسلسلة من الأفلام القصيرة، مجموعة تعرض لقطات من تجارب وصراعات المهاجرين في سياق الأزمة الرأسمالية، صعود اليمين المتطرف، الخطاب المناهض للهجرة والإجراءات الأمنية المتشددة  التي يطبقها الاتحاد الأوروبي

     

     

  • صوفيا غريغوريادو

     فنانة ومؤسسة مشاركة في تويكست لاب/ اليونان

    تقوم صوفيا غريغوريادو مؤخراً بعمل بحث عن المقاربات المختلفة لنزوح الناس من خلال الأشياء والطرق التي تُستخدم بها في الأعمال الفنية ووسائل الإعلام ذات الصِلة. و يبدو إن قضية “الهجرة” كانت موضوعاً متكرراً تناوله العديد من الفنانين والنشطاء العام الماضي في عدد كبير ومتنوع من النشاطات، ابتداء بالأحداث والفعاليات الفنية العالمية الشهيرة وانتهاء بالتدخلات المحلية والمشاريع على شبكة الإنترنت. كما يشكل بحثها جزءاً من المدونة https://objectbios.wordpress.com التي تديرها غريغوريادو بالاشتراك مع الفنان والمعماري ايلي فاسالو

     

     

  • نيكولاس كوزماتوبولوس

    باحث سياسي في الجامعة الأمريكية في بيروت, اليونان-لبنان

    لطالما كان موضوع (إغلاق الآلة) جوهر مقاومة وحركات تحرر طويلة الأمد امتدت على مدى قرن من الزمن. حيث يُحتفى بممارسات مضادة لأنظمة التكديس التاريخية والمعاصرة من خلال السلب، نذكر منها: أعمال اللادايت التخريبية، إضراب روزا لوكسمبورغ العام، إغلاق العمال لشبكات وأنابيب الطاقة، حملة المقاطعة في فلسطين. ومع ذلك، فإن توسع دول الحصار، السرية، النزوح والتهجير تكشف النقاب عن المكمون الثوري للممارسات المسهِّلة للتدفق. سوف يركز العرض على ظواهر حديثة من وجهة نظر التدفق، منها أسطول الحرية إلى غزة، الثورات العربية، سلاح حزب الله، بنى التضامن مع اللاجئين ذاتية التنظيم في اليونان، بالإضافة لإمكانيات ممارسة سياسة التأثير والتحرر

  • جمعة حمدو

    باحث ومخرج، سوريا/ألمانيا

    ولد في كوباني، شمال سوريا، عام ١٩٨٤. حصل على بكالوريوس في الإعلام من جامعة دمشق

    عمل منذ ٢٠٠٨ كمخرج وباحث للأفلام الوثائقية. مقيم حالياً في برلين ويعمل عل فيلمه الوثائقي المتوسط الطول “مذكرات لاجئ مشاكس – بيروت”، الذي يتحد عن ثلاثة شباب سوريين يلتقون لأول مرة في بيروت عام ٢٠١١، بعد أن اضط لمغادرة سوريا لأسباب مختلفة بعد بدء المظاهرات هناك

    يغوص الفيلم في سرد حكاياتهم وتفاصيل حياتهم اليومية، وكذلك في علاقتهم مع بيروت، المدينة التي ليس من السهل أن يبني المرء معها علاقة حميمة وسريعة، خاصة إن كان مشتتاً بين ما يحدث هناك في بلده ومحاولة العيش في مدينة غريبة بعيداً عن عائلته ووطنه وحياته الطبيعية